الثلاثاء، 10 ديسمبر، 2013

خربشــــــــــــــات




فى إرتشاف قهوتى أتباطئ
هكذا أنا حين أرتشفها من على شفاهكِ
..
.
كل ما جمعت فى حياتى
حروف اسمك
هكذا أنا أغنى رجال الكون
..
.
ثروتى تذداد كلما
أعدت بعثرت اسمها
لألملمه من جديد
..

عيناكِ يا سيدتى
بستان أمال
وكثيراً من الحنان
هل تسمحين لى بأن أتخذهم موطنى
..
.

هى وطن بداخله أنا نفيت
 هى قبر بداخله أنا أستميت
هى أنفاساً للحياة تحيينى أينما مشيت
..
ياربى لم تعد مساحة قلبى تكفيها
هى للأنوثه قبيل
فكيف لقلب رجل واحد
 أن تسكن بداخله ألف امرأه فى امرأه
 فامحنى قلبين لكى استقبل هذا الحب
 هذا العشق الكثيف
..
.


أجمل ما فينى
أنى أهوى عشق السراب
 هو من يعطينى أمل الحياه
هو من يخفف عنى لوعة الأهااات
..
.

قالو عنكِ أنك أنثاى
 قلت إنها وطن به محياي
..
.
عانقينى فجسدى لغيرك أعلن اللاخضوع
عانقينى وازهرى على جسدى زهرة اللارجووع
..
.
سألت قلبى عنكِ
جاوبنى
 من امتى وانا ساكن عندك
 اسال اللى هويتها
 وبعشق عمرك رويتها
 وبين الجفون خبتها
..
.


أنا لا أحبك
أنا لا أحبك
 أنا ألف أحبك وأعشق هواكِ
أنا ألف رجل من يوم لقياكِ
 أنا من ارتشف العشق فى لحظة عناقِ
 أنا لا أحبك
 أنا ألف أهواكِ
..
.


ليس عندى للهوى خارطه
فكيف يكون وانت الفلك المجنون
 وانتى شمسى وقمرى ورحيلى وقت الغيوم
كيف تكون لى خارطه وانتى يا أنثاى هبة الرب الحى القيوم
..
.
لن انتهى منكِ
 فكل يوماً تبدأ معكِ من جديد رواياتى
..
.


علمينى كيف أستنشق عطرك
دون أن تنطق مسام جسدى بحروف اسمك
..
.

أنثاي
دعينى أتكئ على نبض حروفك
حتى تكتمل الحياة
واغزلى لى بداخل عروقك وطناً
واهمسى هنا أخر منفاك

هناك 4 تعليقات: