الخميس، 25 ديسمبر، 2014




خلف تلك النوافذ دوما نرتقب بداية الحكايات
ربما نبنى احلام اليقظه
ونظل هكذا الى ان نقق هناك مرة ثانيه . ولكن خلسه
نرتقب نهاية الحكايات
ومن جمالها انها لاتمل منا









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق