الأربعاء، 24 فبراير، 2016

رائحتك





لا أؤمن سوى بصكوك حرائق رائحتك
وأحبار اظافرك على جسدى




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق