الجمعة، 26 فبراير، 2016

مسامك



وعلى سبيل التشتت
وزعت حواسى على مسامك
ولم أجمعنى بعد



هناك 6 تعليقات: