الأربعاء، 12 أغسطس، 2015

ثرثرة منام





يَصيح الليلْ فينى بحديثٍ لا أكتبه
وكأنكِ الليل بالمنامِ لؤلؤة
تُنير كلما غفا الجفن ليحلمْ
لا الحلم بى يكتمل
ولا على أسطرى أنقشك
 من حلمْ الى حملْ أطير
كأنكِ الحملْ الذى يقيد حلمى
لتثقلنى ملامحك ولا أصِلك
ربما هو عقاب الغياب للجسد
أو نفير الجسد من العقل
أو كلاهما يبكيان على ما كان


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق