الاثنين، 9 فبراير، 2015

العابرة المستقرة





أيتها العابرة بخلايا جسدى

المستقرة بأوردتى

المتصاعدة بشهيق أنفاسى

أعشق أنفاسك

ويا ليت الأنفاس تكفيكِ

أعشق غنجك . فـ بالله ذيدينى

أعشق غضبك . حين أتكور كطفل يُقبل جبينك

فـ اقتربى أكثر

اطحنى الخط الفاصل بين التنهيدة والتنهيدة

غوصى بعظامى

شكلى أطراف أصابعى 

بطريقة تليق بخصرك

ولنسبح فى رقصة تعانق السماء









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق