السبت، 31 يناير، 2015

براكين أشواقنا





وكلما إقترفنا ذنباً أحببناه
لنعاود إرتكابه من جديد
تلك الخطيئة التى أعشقها
أنتى 
من شدة حزنى قالو أننا تبنا عن رذيلة العشق
لم نعد بارعين فى صنع ولو كذبة صادقة
كلهم قالو أننا عنواناً للكبرياء 
والكبرياء كما الجبال لا تتلاقى
وكلهم ارتعدو من شدة زلزال حبنا
وبراكين أشواقنا 
وذَهلو من شدة إنصهارنا 
 والتقينا اذاً





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق