السبت، 7 يونيو، 2014

صباحكِ شوق لا ينتهى


لطيف


هذا الصباح استفقت على بسمة من ثغرك
اغتسلت بماء الذكريات العذبة 
ولبست ثوب الحنين اليكِ بأناقة
ورششت عطر أنفاسك على صدرى
وشربت كأساً من شهد رضابك
وفتحت باب الشوق اليكِ
ورحت أترنح بأزقة قلبك
صباحكِ شوق لا ينتهى
يا أنثى أحببتها ولن يسكننى سواها



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق