الخميس، 8 مايو، 2014

سهم أنوثتها




من سوء حظى أنى نجوت من القتل بسهام أنوثتها
ومن حسن حظى أنى مازلت على قيد الحياة 
كى تعتقلنى الأنوثة مجدداً
كنقطة فى أخر السطر!!







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق